إيجابيات فيروس كورونا المستجد بالنسبة لكوكب الارض

ايجابيات كرورنا(٢)

تحدثنا في الجزء الاول عن إيجابيات كورونا بالنسبة لمصر ؛ وسوف نكمل الحديث عن إيجابيات ظهور فيروس كورونا المستجد بالنسبة لكوكب الارض بصفة عامة.

جميعنا يعرف ما سببة وجود الإنسان علي وجه الكرة الارضية من تلوث للبيئة، واهدار لمواردها، وتصحر الأراضي الزراعية، وتلوث المياة، وتعريض أنواع مختلفة من الطيور والحيوانات والنباتات والحشرات لخطر الانقراض.

فكم عدد الحيوانات التى انقرضت في الرضع سنوات الأخيرة.

وكيف سبب تلوث مياة البحار والمحيطات في تغير البيئة المائية وطبيعتها وموت كثير من الأسماك الصغيرة وحتى الكبير منها.

أما عن ثقب الأوزون فحدث ولا حرج ، وكيف أثرت الثورة الصناعية منذ بدأت في زيادة معدلات تلوث البيئة ، وكيف أثرت بالتالي علي طبقة الأوزون التى تحمى كوكب الارض من الأشعة الفوق بنفسجيه الصادرة من الشمس.فيرس كورونا

ومع وجود ثقب الأوزون و التغير المناخي الذي أثر علي كوكب الارض بشكل كبير، و رؤية تلوث الهواء رؤي العين في المدن والعواصم الكبري .

درجات الحرارة وكيف اختلفت في الآونة الأخيرة من ارتفاع ملحوظ لدرجات الحرارة في فصل الصيف، وانخفاضها بشكل أكبر من العادى في فصل الشتاء.

ومع إرتفاع درجات الحرارة العالمية تبخرت كميات أكبر من المياة مما يعرضها لخطر الجفاف في الأعوام القادمة.

ووسط كل هذا الضجيج ظهر فيروس كورونا وأول توصية من الاطباء والحكومات هو التزام البيوت، ومع حظر التجوال والتزام الجميع بالمكوث في منازلهم تنفست الطبيعة الأم زفرات الهواء النقي بعيدا عن تلوث الهواء، وبعيدا عن عوادم الطائرات والسيارات والمصانع، مما أعاد إلى الكرة الأرضية زهوتها .

فأكبر الإيجابيات التى حدثت هي تقليل تلوث الهواء والماء بدرجة كبيرة  مما يتيح لكوكب الأرض فرصة للتعافي مما سببه البشر من كوارث لمختلف أنواع البيئات المحيطة بهم.

نرجو السلامة للجنس البشري من هذا الفيروس المدمر كما نتمنى السلامة لكوكب الأرض حيث أنه كان  يحتضر ومن يعرف ماذا كان سيحدث إذا لم تأخذ الأرض هذه الهدنة.

فمن المحتمل أن تحدث كوارث أخري أصعب وأخطر علي البشر من الممكن أن تريد كوكب الارض كاملاً.

فالحمد لله حمدا كثيرا مباركا فما حدث هو اخف القضاء.

استمتعت بهذا المقال؟ ، انضم للنشرة الاخبارية ليصلك كل جديد

تعليقات

يجب تسجيل الدخول لاضافة تعليق

مقالات ذات صلة
يوليو ٩, ٢٠٢٠, ١:٤٠ م - نادية مصطفي
يونيو ٢٨, ٢٠٢٠, ١١:١٤ م - نادية مصطفي
يونيو ٢٤, ٢٠٢٠, ٩:٠٧ ص - نادية مصطفي
يونيو ٢٢, ٢٠٢٠, ١١:١٢ م - نادية مصطفي
يونيو ٢٢, ٢٠٢٠, ٩:١٥ ص - نادية مصطفي
يونيو ٢١, ٢٠٢٠, ١:٢١ م - نادية مصطفي
أشهر المقالات