تحميل رواية مائة عام من العزلة pdf

تحميل رواية مائة عام من العزلة pdf

ملخص رواية مئة عام من العزلة للمؤلف غابرييل غارسيا ماركيز احداث الرواية الخيالية متقاطعة مع تاريخ كولومبيا و إنفصالها عن اسبانيا. و اعلان استقلالها و حربها الأهلية التي اندلعت في العام 1885 قبل ان تنتهي بتوقيع معاهدة نرلاندية سنة 1902، بواسطة زعيم الثوار الكابتن رفائيل ييربيي و الذي الحاربة جد الكاتب تحت امرته.

لقد نجح الكاتب ببراعة ان يخلق تاريخ قرية كاملة من نسج خياله منذ ان كانت بدايته الاولى و عدد قليل من اصدقائه، تلك القرية التي اخفى ليلها قصص حب بعضها نجح و بعضها كان مكتوب له أن يفشل، مرورا بنمو القرية حتى اصبحت اشبه بمدينة صغيرة توالت عليها الحروب و الحكومات و من اجمل الأفكار التي اراد الكاتب ايصالها للقارئ، ان الزمن لا يسير في خط مستقيم بل في دائرة فكلما تلاشت الاحداث من ذاكرتنا اعادها الكون لكن في شخصيات وازمنة مختلفة.

يفاجأ القارئ في بداية القصة بتكرير الأسماء المتشابهة مثل ارليانو و اركاديو وحتى اسم بُّوينديا، وهو اسم مشترك للام و الاب الاجداد الاولين الذين بحثوا عن طريق الى البحر لمدة تتجاوز العام فكان الاستقرار الاضطراري في مكان مناسب، واطلق عليه اكاديو بُّوينديا الجدة الكبير اسم قرية ماكوند، ثم يأتي الى القرية الجديدة الغجر بالعابها السحرية التي لا تنتهي فتطبع على القرية و اهلها شكلا اخر من اشكال الخرافة، ويأتي مع الغجر شخصية غريبة ملكياديس الذي يفعل اشياء غريبة و يرحل مخلفا وراءه كنزا غريبا بعض الشيء.

وهو مجموعة من الاوراق التي تسجل بدقة تاريخ القرية و كل سكانها من لحظة وجوده الحظة فناء القرية و اهلها ولكن هذه الأوراق لا تقرأ الا بعد مرور مئة عام على كتابتها، وبعد اقامة مجموعة متنوعة من المهاجرين ثم تكوين مجتمع ماكوندو الغريب الذي يتسم كل شيء فيه بالعزلة النسبية، فكل فرد و مكان طبع عليه و على شخصيته سِماة خاصة تجعل تفرده حالة مستعصية.

ثم يتنوع نسل العائلة بوينديا الى مجموعة من الابناء و الاحفاد مصنفين لنوعين، الاول يمتلك صفات جسدية خارقة للعادة و قدرة جسمانية فائقة و الاخرون يحملون صفات العزلة و التمرد، يأتي المستعمر الأجنبي إلى القرية الهادئة بسخبه و شركاته و ينشأ على الطرف الأخر من البلدة شركة الموز، و التي إستغلها المستعمر ليستعبد أهل القرية و خيرات القرية بحمايتها من قوات الجيش الوطني و حزب المحافظين.

حيث صاح العقيد الدموي المستبد الثائر ارليان بولينديا انضروا البلاء الذي جلبناه لانفسنا لمجرد اننا دعونا امريكيا لاكل الموز عندنا، ثم يأتي على القرية سنوات من الثراء الرهيب حتى أن آحد الأحفاد لاسرة بوينديا كان يغطي جدار البيت بالأوراق النقدية، و مَوَّلَ عدة مشروعات للسكك الحديدية و النقل البحري و تزوج من ملكة أندلسية قبل أن يأتي مجددا سنوات الفقر مع طوفان من الأمطار استمر لسنوات و سنوات، واخيرا عندما توقف كانت الحياة قد تغيرت تماما في قرية ماكوندو الى اسوأ حالة لكن الحياة تستمر على الرغم من ذلك.

في النهاية تنكشف النبوة بعد أن استطاع آخر فرد في الأسرة ارليان الصغير ان يفك شفرة الأبيات الشعرية و يفهم في اللحظة الأخيرة قبل هبوب الرياح التشؤومة التي قضت على اخر السلالة و القرية كلها، اقتباس و حكم من رواية مئة عام من العزلة من طبع الرجال ان يتنكروا بمجرد أن تشبع شهيتهم الزمن لا يسير بل يدور حول نفسه في حلقة مفرغة، الآدب افضل حيلة اخترعها الانسان لسخرية من الاخرين سوف ينحدر هذا العالم الى الدرك الأسفل عندما يسافر الناس في الدرجة الأولى بينما يوضع الادب في مركبة الشحن، اذا لم تخشى الله فتأمل المعادن و سوف تخشاه ان المرئ لا يموت عندما يتوجب عليه الموت و انما عندما يستطيع الموت.

رابط التحميل مباشرة  

 

استمتعت بهذا المقال؟ ، انضم للنشرة الاخبارية ليصلك كل جديد

تعليقات

يجب تسجيل الدخول لاضافة تعليق

مقالات ذات صلة
أشهر المقالات