بقع الجلد في الحمل

فترة الحمل عند المرأة من أهم الفترات في حياتها حيث إنها انتظر مولودها بشوق بالغ، وتتحمل في سبيل ذلك الكثير من التغييرات التي قد تحدث في الجسم ، ومن أهم ملامح هذا التغير ما يحدث في الجلد ، فتظهر بقع الحمل أو ما يعرف بالكاف أو النمش.

أسباب بقع الحمل

لبقع الحمل أسباب متعددة منها زيادة إفراز هرمون الحمل في الجسم ، والجلد جزء من الجسم فيتأثر الجلد بهذا الهرمون.

ولأن الوجه من أكثر أماكن الجلد حساسية فقد تأثر بهذا الهرمون ، ويختلف تأثير هذا الهرمون على الجلد حتى في الوجه فتظهر بقع غامقة في الوجنتين أو حول الشفاه أو حول العينين ، وقد تظهر بقع الجلد على الرقبة ، وقد تمتد إلى إي مكان آخر  في الجسم .

قد يكون سوء التغذية سببا في ظهور بقع الجلد وكذلك تناول الكحول أو التدخين أثناء فترة الحمل.

علاج بقع الجلد 

لخسن الحظ أن بقع الجلد تظهر في الحمل وتختفي بانتهائه ولكن بعد الحمل بما يقرب من ستة أشهر ، ومعظمها لا تحتاج لطبيب.

ينصح باستخدام كريمات مفتحة للبشرة 

ينصح باستخدام بعض ماسكات الوجه مثل العسل مع زيت الزيتون أو العسل مع الليمون أو ملعقة عسل معلقة نشأ وقدرات من ماء الورد.

هناك وصفات عديدة لكن يجب معرفة نوع البشرة قبل استخدام أي نوع من المسكات حيث تدخل المكونات داخل مسام الجلد مما يؤثر على الرضاعة الطبيعية وبالتالي صحة الجنين.

توقفي سريعا عن التدخين لان له تأثير ضار على صحة جسدك وصحة الجنين وجمال وجهك.

بعض الحالات تحتاج لعلاج كيميائي أو علاج تفشيىر بالليزر. وان وكانت نادرة .

اعلمي سيدتي أن الحمل يحسن مظهرك لا يشوه منه ، فهو استعداد لوجود طفل عاش داخلك تسعة أشهر وكنت دائما في حالة شغف لرؤيته 

 

استمتعت بهذا المقال؟ ، انضم للنشرة الاخبارية ليصلك كل جديد

تعليقات

يجب تسجيل الدخول لاضافة تعليق

أشهر المقالات